ابحث في هذا الموقع

 

الرئيسية   •  المنتدي   •  وقع في سجل الزوار   •  اتصــل بنــا 

 

نـحـن فــي صــــور

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

صناعة الأسنان" بين الأكاديمية والحرفية

صناعة الأسنان" بين الأكاديمية والحرفية

 

 

يحتاج معظم الناس وبشكل دوري لزيارة عيادات طب الأسنان. وتسجل العديد من الحالات تغيير لبعض الأجزاء التالفة الأسنان،الأضراس.

 

ولكن لا يخطر ببال أي من المرضى التفكير في كيفية صناعة هذا السن أو من هو الشخص الذي يقوم بتقديمه للطبيب المختص

.

 فني الأسنان مهنة تمزج بين الشهادة العلمية والحرفية وتعتمد كغيرها من المهن على خطوات ومصادر و
هي مهنة تجمع بين الاختصاص الأكاديمي مع ما يشملها من تدريب عملي سواء أثناء الدراسة أو بعدها وبين الفنية من جهة أخرى، لذلك فهي تحتاج لصبر وطول أناة، يد نظيفة وحرفية، خاصة أن كل قطعة سن، ضرس، بدلة تختلف عن الأخرى باختلاف المريض

.

تتبع هذه الصناعة عدة مراحل تبدأ باستلام

 

 

ما يسمى بـ (الطبعة) أي (صورة السن أو الضرس) المطلوب وتصنع من الجبس، تليها مرحلة تجهيز وتقطيع المثال أو القالب، ثم "التشميع"، أي تكوين (القبعة) بمادة الشمع ثم المعدن، يأتي بعدها مرحلة "الترميل" وغايتها إكساب السطح الأملس الخشونة اللازمة لالتصاق "الخزف" عليه قبل وضعه في فرن الخبز وهي المرحلة النهائية التي تعطي للسن الشكل الأخير وتعتبر هذه المرحلة الأدق والأصعب كونها تحتاج لتركيز ودقة
بعض القطع تصنع بشكل يدوي وهي تحتاج لوقت معين، أما بعضها الآخر فقد يشمل في مرحلة واحدة اختصاراً وتوفيراً للوقت والجهد، مع وجود عديد من الصعوبات التي قد تؤدي الي فشل التركيبه اذا ما تعامل مع هذه الصعوبات بجديه

 

 

 

 

2009_2008 ©حـقوق الطبـع محفــوظه لمعمل سليمان للاسنان