ابحث في هذا الموقع

 

الرئيسية   •  المنتدي   •  وقع في سجل الزوار   •  اتصــل بنــا 

 

نـحـن فــي صــــور

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

  
 

 صناعة الأسنان التعويضية

صناعة الأسنان التعويضية


بعد التطورات العلمية والاكتشافات والاختراعات التي حدثت بعد الثورة الصناعية، فحتى القرن الثامن عشر كانت الاسنان التعويضية مصنوعة من مواد قوية او في بعض الحالات اسنان بشرية (Human teeth)

 

لاشخاص اخرين او لنفس الشخص المريض، وبعدها استعملت اسنان الثيران والقطط والاكياس، بينما كانت قاعدة الطقم تصنع من العاج او العظم او الخشب او الذهب او الفضة.
لكن الطبيب فيليب فان 1716 ـ 1780 الذي عاش في المانيا وكان الطبيب الخاص للامبراطور فردريك الاكبر، اول من استعمل الطبعات (impressions) للفم وصبها على شكل نماذج (casts) قوية لغرض صنع الطقم التعويضي. وخلال العقدين الاولين من القرن التاسع عشر كانت قاعدة الطقم (denture base) تصنع من مادة صلبة تطابق فم المريض مثل الذهب والالمنيوم او الفضة ولهذا السبب كانت صناعة الاسنان التعويضية غير شعبية الانتشار وذلك لثمنها الباهظ.
وفي بداية العقد الر ابع من القرن العشرين ادخلت مواد الراتنجات (resin denture) وكان اشهرها هو المثيل ميت اكريليت (methyl methacrylate) وتمتاز من سابقاتها بخاصية اللون وقوتها وامكانية تصليحها في حالة الكسور، وتوالت بعد ذلك الاختراعات والاكتشافات وتقدمت مهنة صناعة الاسنان حيث تمت احدث الابتكارات من المطبقات (articulatores) وانواع عديدة من الشموع (waxes) وغيرها الكثير، وان تاريخ طب الاسنان في البدايه كان يمارس من قبل الحلاقين حيث انه من الطبيعي ان يقوم الحلاق بقلع الاسنان فضلاً عن الاعمال الاخرى ومن الظواهر المألوفة في القري والمحافظات الى حد سنوات قليلة وهي وجود الغجر وخاصة النساء في ازقة المدن والقرى والارياف وهن يحملن بعض الالات البسيطة ويقمن بممارسة عملية تركيب الاسنان الامامية بطريقة بدائية وغير علمية (اسنان تلمع كالذهب)

ثم في بداية السبعينيات تأسست كلية الطب المتخصصه في هذه التركيبات حيث يتخرج فيه الطالب بعنوان تقني طبي اسنان، يحمل شهادة البكلوريوس اربع سنوات دراسية. يعملون في مختبرات صناعة الاسنان لغرض انجاز اعمال صناعة الاسنان التعويضية الطقم الكامل العلوي والسفلي والطقم الجزئي (متحرك) العلوي والسفلي والجسور الثابتة واعمال الكروم كويلت والبورسلين. ولكي نفهم الحاجة الماسة والضروية الى تعويضات الاسنان الصناعية لابد من التذكير بفوائد ووظائف الاسنان الطبيعية وهي كثيرة الرئيسية منها:
اولا: تقطيع الطعام حيث يصاحب عملية المضغ خلط الطعام باللعاب الذي يحوي على انزيم التايلين المهم في هضم النشويات. لذا الشخص الذي يعاني  فقدان اسنانه يبتلع الطعام دون المضغ مما يسبب ارباكا في عملية الهضم.
ثانيا: للاسنان الطبيعية دور مهم في سلامة النطق ومخارج الحروف اثناء عملية الكلام.
ثالثا: للاسنان الطبيعية دور مهم في اكمال الصورة الجمالية للوجه وخاصة الاسنان الامامية.وفقدان الاسنان الطبيعية سواء جزئيا او كليا يؤدي الى الاقلال من ارتفاع الوجه والى تخسف الخدين الى الداخل وهذا يؤثر في الناحية الجمالية للوجه.
ويتم تعويض الاسنان المفقودة باسنان صناعية مصنوعة من مواد صحية لها مميزات خاصة مثلا انها غير سمية غير قابلة للصدا او التفاعل مع الطعام وغير مرفوضة من الجسم. ولها الوان مختلفة مقاربة لالوان اسنان المريض الطبيعية ويمكنها تأدية وظائف الاسنان الطبيعية قدر المستطاع، اما ما هي انواع التعويضات الصناعية للاسنان فهناك الاسنان المتحركة التي بامكان المريض نزعها لغرض تنظيفها واعادتها .وهناك الاسنان الثابتة التي تثبت على الاسنان الطبيعية المجاورة للاسنان المراد تعويضها .
ويمكن تقسيم التعويضات الصناعية الى المؤقتة وتستعمل بصورة مؤقتة لحين اكتمال والتئام في حالة القلع الحديث للاسنان ويفضل الطقم المؤقت وتصنع من مادة الاكربيلك ويمكنها تأدية وظائف الاسنان بصورة جيدة.
اما تعويضات الاسنان الدائمية فهي على انواع كثيرة منها:
1
ـ المتحركة تصنع من مادة سبيكة الكروم كوبلت.
2
ـ الثابتة وتصنع من مواد مختلفة كالبورسلين والذهب الابيض والذهب الاصفر وسبيكة النيكل كروم ان للاسنان الدائمية قوة ومتانة تمكنها من اداء الوظائف الاساسية  في نقل وتوزيع القوى اثناء عملية تمزيق ومضغ الطعام.
3
ـ الاسنان الدائمية من خلال سبيكة خاصة تستخدم لزراعة الاسنان، وتتضمن مرحلتين: الاولى لزرع اوتاد الاسنان بعملية جراحية، والثانية حسب السن المعدنية، وتستغرق فترة طويلة من الوقت.وان هذه التعويضات الصناعية للاسنان تحتاج الى العناية الخاصة كون الاسنان الصناعية لها جيوب واخاديد تسمح بتراكم الطعام في ثناياها، مما يسبب تخمرها في حالة بقائها لفترة طويلة مما يؤدي الى سلبيات صحية وانبعاث روائح غير لائقة، لذا ينصح مستخدمي هذه التعويضات الصناعية للاسنان بالتركيز في العناية بالاسنان الطبيعية والصناعية بصورة خاصة واستعمال التعقيمات الخاصة بصورة مستمرة.

 

 

2009_2008 ©حـقوق الطبـع محفــوظه لمعمل سليمان للاسنان